الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}


شاطر | 
 

 بر الوالدين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا95




╠مًشأركتــ،،ـي╣ ╠مًشأركتــ،،ـي╣ : 203
••العمر•• : 23
الموقع : http://g-aymen.koora.biz

مُساهمةموضوع: بر الوالدين   الخميس 13 يناير 2011 - 17:29




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


هيا نبر آبائنا " " رسالة
إلى عاق " أقوى موضوع عن بر الوالدين

أخي...

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ألم تعلم حكم بر الوالدين وهو أنه فرض
واجب، وأنه قد أجمعت الأمة على وجوب بر الوالدين وأن عقوقهما حرام ومن أكبر
الكبائر؟؟
أما سمعت هذا الحديث:
عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها
قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة قلت من هذا؟ فقالوا : حارثة بن
النعمان ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كذلكم البر كذلكم البر [ وكان أبر
الناس بأمه ] رواه ابن وهب في الجامع وأحمد في المسند.



وهذا الحديث ايضاً:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الوالدان..وما أدراك ما الوالدان

الوالدان، اللذان هما سبب وجود
الإنسان، ولهما عليه غاية الإحسان..

الوالد بالإنفاق.. والوالدة بالولادة
والإشفاق..


فللّه سبحانه نعمة الخلق والإيجاد..



ومن بعد ذلك للوالدين نعمة التربية
والإيلاد..


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وأنا أقف في حيرة أمامكم..

مالي أرى في مجتمعاتنا الغفلة عن هذا
الموضوع والإستهتار به..


أما علمنا أهمية بر الوالدين..


أما قرأنا قوله تعالى:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وقوله تعالى: (واعبدوا الله ولا
تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً).النساء:36


ألم نلاحظ أن الله قد قرن توحيده ـ
وهو أهم شيء في الوجود ـ بالإحسان للوالدين..
ليس ذلك فقط بل قرن شكره بشكهما ايضاً..

قال تعالى: (أَنِ اشْكُرْ لِي
وَلِوَالِدَيْكَ ) لقمان:14

إلى متى سنبقى في التأجيل المستمر
للتفكير في برنا لوالدينا..





إلى متى سيبقى الوقت لم يحن للبر؟؟!!..



وكأننا ضمنا معيشتهم أبد الدهر..

وغفلنا عن هذا الكنز الذي تحت أبصارنا
ولكننا للأسف لم نره..
أما تفكرنا قليلاً في الحديث التالي:


أما مللنا من التذمر بشأن والدينا..


وكفانا قولاً بأنهم لا يتفهموننا ...

إن الأمر أعظم من هذه الحجج الواهية..


ولنتفكر قليلاً في قوله تعالى :

وقوله تعالى:

( ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن
وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إليَّ المصير وإن جاهداك على أن تشرك بي ما
ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا واتبع سبيل من أناب إلي ثم
إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون ) لقمان 14-15

يعني حتى لو وصل الوالدان الى مرحلة
حثك على الشرك بالله وجب علينا برهما..



ماذا نريد إثباتاً اكثر من ذلك..

كما في هذا الحديث:
فعن أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي
الله عنهما ، قالت: قَدِمَتْ عليّ أمي وهي مشركة في عهد رسول الله صلى الله عليه
وسلم، فاستفتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت: قَدِمَتْ عليّ أمي وهي راغبة
أفأصل أمي؟ قال: ((نعم، صلي أمك)) متفق عليه.

ولكن للأسف ...

يمر علينا كل فترة قصة تنافي كل ما
سبق ..

تكاد عقولنا لا تصدق..
وتكاد قلوبنا تنفطر من هول ما نسمع..
إنها قصص واقعية للأسف..

ذكر أحد بائعي الجواهر قصة غريبة
وصورة من صور العقوق:



يقول: دخل علي رجل ومعه زوجته، ومعهم عجوز تحمل ابنهما الصغير، أخذ
الزوج يضاحك زوجته ويعرض عليها أفخر أنواع المجوهرات يشتري ما تشتهي، فلما راق لها
نوع من المجوهرات، دفع الزوج المبلغ، فقال له البائع: بقي ثمانون ريالاً، وكانت
الأم الرحيمة التي تحمل طفلهما قد رأت خاتماً فأعجبها لكي تلبسه في هذا العيد،
فقال: ولماذا الثمانون ريالا؟ قال: لهذه المرأة؛ قد أخذت خاتماً، فصرخ بأعلى صوته
وقال: العجوز لا تحتاج إلى الذهب، فألقت الأم الخاتم وانطلقت إلى السيارة تبكي من
عقوق ولدها، فعاتبته الزوجة قائلة:
لماذا أغضبت أمك، فمن يحمل ولدنا بعد اليوم؟ ذهب الابن
إلى أمه، وعرض عليها الخاتم فقالت: والله ما ألبس الذهب حتى أموت، ولك يا بني
مثله، ولك يا بني مثله.

أما عرف هذا الرجل حديث رسول الله صلى
الله عليه وسلم:


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال
النبي صلى الله عليه وسلم: "ثلاث دعوات مستجابات لهن، لا شك فيهن، دعوة
المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة الوالدين على ولديهما".
ألهذه الدرجة..

من هؤلاء أهم من البشر؟؟..


نعم للأسف ...

المصيبة الأكبر أنهم من أمة محمد صلى
الله عليه وسلم..

ولكن..

ما عرفوا وصاياه..

الموضوع خطيييييييييييير..

اسمع هذا الحديث:

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((رضى الرب في رضى الوالد، وسخط الرب في سخط
الوالد)) [رواه الترمذي وصححه ابن حبان
بر
الوالدين

إخوة الإيمان، لا زالت قلوب كثير من الآباء وبالأمهات تئن من عقوق أبنائهم،
ولا زالت عيونهم تدمع ألماً وقهراً من جرم أبنائهم، عقوق وقطيعة يندى الجبين لها،
وتقشعر الأبدان عند سماعها، بل إن العقل ليكاد ينكرها لبشاعتها.

أمسلمٌ تربى على الإسلام يعق والديه؟!! إنها جريمة كبرى ورزيةٌ عظمى، ألم
يجعل الله حق الوالدين في القرآن بعد حقه سبحانه؟، فقال سبحانه : (واعبدوا الله
ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً) وأمرنا الله بشكرهما بعد شكره سبحانه،
فقال عز وجل: (أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير) وقد سُأل رسول الله صلى الله عليه
وسلم : (أي الأعمال أفضل؟ فقال: الصلاة على وقتها . قيل: ثم أي؟ قال: بر
الوالدين) ، فأولاً: الصلاة على وقتها، هذا حق الله، ثم بر الوالدين



هذا رجل جاء بأمه من خراسان إلى مكة وهي على ظهره، وقضى بها المناسك من
طوافٍ وسعي إلى غير ذلك وهي على ظهره، هل ترون أيها المسلمون صورةً للبر والرحمة
أعظم من هذه؟ ومع ذلك رأى هذا الرجل الصحابي الجليل عبد الله بن عمر فسأله وقال
له: حملتُ أمي على رقبتي من خراسان حتى قضيت بها المناسك، أتراني جزيتها، قال: لا،
ولا طلقة من طلقاتها، ولكن أحسنت وسيثيبك الله على القليل كثيراً

وهذه أمٌ عجوز لا تستطيع قضاء حاجتها إلا على ظهر ابنها، لا تستطيع أن تخرج
الأذى منها إلا على ظهر ابنها، وكان ابنها يصرف وجهه عنها ويحملها على ظهره ثم
يزيل عنها الأذى ويوضئها بيده، فجاء إلى الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله
عنه، فقال له : هل تراني يا أمير المؤمنين أديت حق أمي؟ فقال عمر: لا، قال الرجل:
أليس قد حملتها على ظهري وحبست نفسي عليها، فقال عمر: إنها كانت تصنع ذلك بك وهي
تتمنى بقائك، وأنت تصنع ذلك بها وتتمنى فراقها، فهل يستوون يا عباد الله ؟

لأمك حق لو علمت كبير *** كثيرك يا هذا لديه يسير.


فكم ليلةٍ باتت بثقلك تشتكي *** لها من جواها أنةٌ وزفير

وفي الوضع لو تدري عليك مشقةٌ *** فكم غصص منها الفؤاد يطير

وكم غسلت عنك الأذى بيمينها *** ومن ثدييها شربٌ لديك نمير

وكم مرةٍ جاعت وأعطتك قوتها *** حنواً وإشفاقاً وأنت صغير

فضيعتها لما أسنت جهالةً *** وطال عليك الأمر وهو قصير

فآهٍ لذي عقل ويتبع الهوى *** وواهاً لأعمى القلب وهو بصير

فدونك فارغب في عميم دعائها *** فأنت لما تدعو إليه فقير

ذكر الشيخ الدكتور المطلق في إذاعة القرآن الكريم هذه القصة القصيرة
المؤثرة، أن رجلاً تزوج بامرأةٍ وسرعان ما نشبت الخلافات بين أمه وزوجته

ودامت هذه المشاكل كثيراً، فلما يئس من حلها وقطع الأمل في إصلاحها قرر أن
يذهب بأمه إلى شعب فيه ذئاب كيف تأكلها الذئاب ويستريح من أمه، فأخذ أمه وذهب بها
حتى أتى الشعاب فوضعها ثم مضى، وفي الطريق أفاق من غفلته وأدرك فداحة عمله وقبيح
جرمه، فعاد إلى أمه مسرعاً، ولكن متنكراً متلثماً، فلم رأته أمه ولم تعرفه قالت له
: يا أخي، أرجوك أدرك ولدي، ذهب من هذا الطريق، إني أخاف عليه من الذئاب .لا إله
إلا الله، ما هذه الحنان، وما هذه الرحمة، وما هذا الذي يُقابله من العقوق
والإجرام؟!

رجل خلّف ثلاثة أبناء، جمع الأموال، وبنا العمارات، وزوّج أبنائه الثلاثة
من ثلاث أخوات، وكبر الأب، وماتت زوجته، فسكن مع أبنائه حتى بلغ من الكبر عتياً،
ورد إلى أرذل العمر، وأصبح لا يعلم من بعد علمٍ شيئاً، فأبدت البنات حينها تضجراً
وتذمراً من أبي أزواجهم، وبعد إلحاح من الزوجات قرر الأبناء أن يذهبوا بأبيهم إلى
الملجأ وهناك أخبروا المدير أنهما وجدوه في الطريق وأنه تبين لهم، أنه معتوه،
فأتوا به إلى الملجأ يبتغون الأجر من الله، فشكرهم المدير على فعلهم الجميل، ولما
خرجوا من الملجأ قالوا للحارس: إذا مات ذلك الشخص فاتصل بنا فنحن سنتبرع بأمور
كفنه ودفنه لوجه الله، وعرضوا عليه جزءاً من المال إن هو اتصل بهم، وفي مساء ذلك
اليوم أخذا الأب المسكين ينادي زوجات أبنائه : يا فلانه، يا فلانه، هاتوا الإبريق
لأتوضأ، فقال له رجل بجواره: من فلانة هذه، إنك في ملجأ المسنين، وهنا أفاق الرجل
ورد الله إليه عقله، فأخذ يسأل: من أتى بي إلى هذا المكان؟ فقيل له: ثلاث رجال
شهامٍ كرام، فلما عرف صفاتهم، قال: هؤلاء أبنائي، ثم طلب اللقاء مع مدير الملجأ، ثم
تبرع للملجأ بجميع ما يملك من عقارات وعمارات، وأحضر مدير التسجيل؛ لأنه رفض أن
يخرج من الملجأ إلا ميتاً، وصُدّق على الأوراق، واشترط أن يخرج جميع الساكنون من
عماراته ولو عرضوا دفع الإيجار، ثم ما لبث الرجل أن مات بعدها بيومين، إذ لم يحتمل
الصدمة، وسمعه جيرانه وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة ويقول: اللهم اشهد إني غاضبٌ عليهم،
اللهم كما حرمتهم من نعيم الدنيا فاحرمهما من نعيم الآخرة، اللهم لا ترني وجوههم
في الآخرة إلا وهي ملتهبة بالنيران، اللهم، اللهم . حتى فارق الحياة .اتصل
الحارس بالأبناء، فجاءوا مُسرعين، وبعد أن دفنوه عادوا فرحين كي يتقاسموا الإرث،
فإذا بالشرطة قد سبقتهم تبلغهم بمغادرة الشقق؛ لأنها أصبحت في ملك الملجأ، فلما
تحققوا من الأمر طلبوا البقاء على أن يدفعوا الأجرة، فقالت الشرطة : هناك شرط بعدم
البقاء ولو دفعتم مليونا، فنظر الرجال والنساء لبعضهم نادمين كلٌ يلقي اللوم على
الآخر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://g-aymen.koora.biz
Aymen D.s.N


avatar

╠مًشأركتــ،،ـي╣ ╠مًشأركتــ،،ـي╣ : 430
••العمر•• : 22
الموقع : g-aymen.koora.biz

مُساهمةموضوع: رد: بر الوالدين   الجمعة 14 يناير 2011 - 11:03

شكرا لك رضا
لكن لو نظمت الموضوع اكثر


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://g-aymen.koora.biz
joujou95


avatar

╠مًشأركتــ،،ـي╣ ╠مًشأركتــ،،ـي╣ : 24
••العمر•• : 22
الموقع : البيت

مُساهمةموضوع: رد: بر الوالدين   الخميس 3 فبراير 2011 - 17:22

شكرااااااااااااا اللع يوفقك انتظر منك الكثير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رضا95




╠مًشأركتــ،،ـي╣ ╠مًشأركتــ،،ـي╣ : 203
••العمر•• : 23
الموقع : http://g-aymen.koora.biz

مُساهمةموضوع: رد: بر الوالدين   الجمعة 11 فبراير 2011 - 20:58

عفوا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://g-aymen.koora.biz
اكرم سيف الدين


avatar

╠مًشأركتــ،،ـي╣ ╠مًشأركتــ،،ـي╣ : 20
••العمر•• : 25

مُساهمةموضوع: رد: بر الوالدين   السبت 18 يونيو 2011 - 14:04

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراشة99


avatar

╠مًشأركتــ،،ـي╣ ╠مًشأركتــ،،ـي╣ : 62
••العمر•• : 18

مُساهمةموضوع: رد: بر الوالدين   الأحد 10 يوليو 2011 - 18:52

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بر الوالدين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ايمن الهادفة للتفوق و الشمولية :: ™¶«§»ـ_ـ«§»¶المنتديات الإسلامية ¶«§»ـ_ـ«§»¶™ :: قسم الدعوة و الارشاد-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» شرح تفصيلي للعملاقة NeoBux
الخميس 4 أبريل 2013 - 10:17 من طرف Aymen D.s.N

» ®» كاريكاتير يجسد الواقع العربـــــــــــــــــــــــي«®
الأحد 18 نوفمبر 2012 - 10:00 من طرف aymen kh

» رسالة الى كل من يتجاهل القسم الاسلامي.....
الأربعاء 31 أكتوبر 2012 - 13:27 من طرف ملكه باخلاقي

»  البسبوسة
الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 17:22 من طرف اروى

» ارضاع الاطفال طبيعيا مرتبط بتراجع خطر الاصابة بضغط الدم
الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 17:19 من طرف اروى

» البيئة و علاقتها بالانسان..
الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 17:13 من طرف اروى

» حقائق علمية .........
الإثنين 6 فبراير 2012 - 13:53 من طرف ملكه باخلاقي

» زينب بنت خزيمة رضي الله عنها
الثلاثاء 3 يناير 2012 - 20:06 من طرف اروى

» غابة الامازون
الأربعاء 21 ديسمبر 2011 - 9:35 من طرف اروى

» الكلاسيكو رقم 23 لكاسياس
الجمعة 9 ديسمبر 2011 - 15:38 من طرف ذكرك بلسم يا رسولي

» عشرة تمنع عشرة
الجمعة 9 ديسمبر 2011 - 15:33 من طرف ذكرك بلسم يا رسولي

تصويت
مارايك بالمنتدى؟
ممتاز
67%
 67% [ 14 ]
جيد
24%
 24% [ 5 ]
متوسط
5%
 5% [ 1 ]
يمكن تحسينه
5%
 5% [ 1 ]
مجموع عدد الأصوات : 21
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع